الخميس، 17 أبريل، 2014

عاجل: الصين وروسيا يوجهان الضربة القاضية للولايات المتحدة الأمريكية

عاجل: الصين وروسيا يوجهان الضربة القاضية للولايات المتحدة الأمريكية
قال موقع أي أو تي تي الناطق باللغة الإنجليزية، أن روسيا والصين قررا توجيه ضربة قاضية للولايات المتحدة الأمريكية، واصفا الموقع أياها بالقنبلة الروسية، عندما أتفقتا البلدان علي عدم التعامل بالدولار الامريكي في تجارتهما مع البلاد الأخري وأن البلدان ستتعاملان معاً بالعملات المحلية للبلدان التي يتبادلون التجارة معها.
وأضاف الموقع أن كثيرا من البلاد من المتوقع أن تنضم لإتفاق الروسي الصيني وخصوصا مجموعة “بريكس” ومن المعروف أن مجموعة البريكس تضم “روسيا والصين والبرازيل والهند وجنوب أفريقيا”، وأستطرد الموقع أن إلغاء الدولار في التعامل لن يكون في السلع التجارية فقط بل سيمتد لتجاوة المواد الكروهيدراتية، التي ينتج عنها مليارات الدولارات سنويا.
وأشار الموقع ان التصريحات التي نشرها التلفزيون الروسي أمتدت لتشمل توقف التعامل بالدولار في المنتوجات البترولية ايضا، وهذا سيؤدي لخسارة امريكا ما يقرب من 17 تريليون دولار. وأن البلدان سيعملان علي تطوير أسواق جديدة في وسط أسيا المنطقة التي سينشأ فيها مشروع جديد سينتج عنه ثبات سياسي وأقتصادي في وسط أسيا، وسيشمل المشروع منطقة غرب الصين وسيبدأ بمقاطعة “لانزو” الصينية والتي تعد واحدة من افقر مناطق الصين.
هذه الإجراءات البسيطة ستؤدي لإنخفاض سعر الدولار الأمريكي الذي ظل لمدة طويلة العملة الوحيدة المستخدمة في التجارة الدولية، وعندما سينهار الدولار الأمريكي ربما ستنهار الولايات المتحدة وتعلن إفلاسها فهل يحدث هذا؟؟؟ ننتظر رد الاقتصاديون في هذا الشأن.

مومس تسرق ملابس النائب سمير بالطيب بعد ليلة حمراء :



                           مومس تسرق ملابس النائب سمير بالطيب   بعد ليلة حمراء 


وجد نائب بالمجلس التأسيسي المعروف بمعارضته الشديدة ل الحكومة سمير بالطيب  نفسه في أمام  موقف محرج بعدما هربت مومس ،جلبها إلى إحدى فنادق العاصمة،  بملابسه ومتعلقاته الشخصية وتركته عاريا مع العلم أنه متزوج 

الأربعاء، 4 ديسمبر، 2013

تسيبي ليفني: القضاء على الإخوان يساعدنا على إنهاء الإسلام في المنطقة


قالت تسيبي ليفني وزيرة الخارجية الصهيونية السابقة، إن القضاء على الإخوان المسلمين سيساعد الصهاينة في القضاء على حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تؤرق مضاجع الاحتلال بتمسكها بالمقاومة.
وتوهمت ليفني في تصريحات لـ(فرانس 24) نقلتها الناشطة "غادة الكيلاني" عبر صفحتها على "فيسبوك" أمس الثلاثاء: أنه بعد سنة على الأقل سينتهي الإسلام السياسي من منطقة الشرق الأوسط، معربة عن قلقها من عودة الإسلاميين للحكم مرة أخرى والتي باتت مؤكدة بصورة كبيرة.
وتابعت ليفني كاشفة عن مخططات صهيونية للقضاء على ثورة المصريين ضد الانقلاب: "المشاهد التي نراها في الجامعات المصرية كل يوم هو أكثر ما يقلقنا ونعمل مع المصريين على إيجاد طرق لوقف هذه الحشود لأنها تعوق مسيرة التحالف القائم بين مصر وإسرائيل وتعرض ما وصلنا إليه لمخاطر شتى".

ضربة معلمية : النهضة تضع الجبهة والنداء أمام الأمر المقضي


شهد نهار اليوم الاثنين 2 ديسمبر سباقا محموما ضد الساعة سعى من خلاله الرباعي الراعي ، وخاصة منه الاتحاد العام التونسي للشغل للدفع بكل ماأوتي من جهد ، للدفع نحو قرار نهائي بشان عودة الحوار من خلال التوافق حول شخصية رئيس الحكومة المقبلة ، أو الإعلان عن فشله بعدما أنهكته المشاورات الماراطونية ، والتجاذبات ، والمزايدات ، والتصريحات والتصريحات المضادة .

وقد كنا نشرنا اليوم على أعمدة الشاهد أهم ماورد بكلمة الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل حسين العباسي في مؤتمر الاتحاد الجهوي بسليانة والتي جاء فيها ان الحوار الوطني سينجح رغم العراقيل وعلى كافة الأطراف الوعي بذلك وأن الرباعي سيقول كل الحقائق للشعب التونس مبينا انه في صورة عدم نجاح الحوار فلن يكون هناك وضوح في البلاد وستعشش المافيا وسترحل المؤسسات الأجنبية وستكون البلاد مفتوحة أمام كل المخاطر وأول المتضررين سنكون نحن العمال والفقراء والعاطلين والشعب التونسي .
و بنفس المفردات تقريبا هددت وداد بوشماوي رئيس منظمة الأعراف شأنها شان عميد المحامين محمد الفاضل محفوظ بالكشف عن الأطراف المعطلة للحوار في حال فشله .
ويبدو مما رشح من أخبار حصلت عليها الشاهد ان لقائي حسين العباسي ورئيس حركة النهضة الشيخ راشد الغنوشي مساء السبت لمدة 6 ساعات كاملة ، ومساء اليوم ، وما رافقتهما من رسائل إيجابية تنبئ بقرب حصول توافق ، واننا بتنا أقرب مانكون إلى الاتفاق ، أن حركة النهضة قد وافقت بصورة لالبس فيها على قبول جلول عياد كرئيس للحكومة المقبلة ، بعدما اتضح أن التمسك بشخصية السيد احمد المستيري التي تحججت بعض الأطراف السياسية على رفضها له بإصرار النهضة والترويكا عليه لايمكن أن يحلحل الوضع السياسي المتأزم ، كما أن السيد شوقي الطبيب لايمكن ان يحظى بالتوافق خاصة وهو مرشح الجبهة الشعبية ، ولايخفي تعاطفا مع أطروحاتها وتقييماتها للوضع السياسي .
وبهذه الخطوة ، تكون حركة النهضة قد سحبت البساط مرة أخرى من تحت نداء تونس والجبهة الشعبية ووضعتهما أمام الأمر المقضي ، خاصة بعدما وقفت وراء التراجع عن التعديلات في القانون الداخلي للمجلس الوطني التأسيسي ، وأحرجت الكتل المنسحبة التي لم يعد لها من مبرر لترك أماكنها شاغرة بالمجلس الذي تنتظره مهام ماراطونية في مايتعلق بمساريه الدستوري والانتخابي .
ويبدو أن العباسي بات اليوم ، وأكثر من أي وقت مضى متأكدا أن النهضة ، بإقدامها على التحلي بحس وطني عال وتنازلات مؤلمة لفائدة التوافق الوطني ، لم تدع أمام معارضيها حجة للتفصي من التوافق التاريخي الذي يتهربون منه كلا وفق لأجندته .
فالنداء الذي أربك الحوار مؤخرا ، وأصدر أمينه العام مؤخرا تصريحات أحرجت قيادة الاتحاد واضطرت لتكذيبه ، لايهتم رئيسه بنجاح الحوار ، وقد عبر أكثر من مرة ، عن ان الحوار الوطني فاشل أو انه سيفشل ، كما انه – أي السبسي – بما عرف عنه من غرور يرى نفسه أكبر من ان يجلس في حوار يكون الوسيط ، والفاعل الأساسي فيه الرباعي الراعي وهو يبحث من خلال كل لقاءاته واتصالاته عن صفقة توصله إلى قصر قرطاج .
اما الجبهة الشعبية ، التي جعلت منها بعض الأطراف وقودا للفوضى الخلاقة ، وتأجيج المعارك الوهمية ،وإطلاق التصريحات النارية ، فإنها تعتبر نفسها غير معنية سوى بمسار واحد هو المسار الحكومي وأن المسار التأسيسي المؤدي للانتخابات هو آخر هواجسها لانها تدرك ان حظوظها الانتخابية ضئيلة جدا ، وهو بالتالي تعمل على إفساد أي توافق ، وأي تقدم في مسارات الحوار الوطني .
لقاء اليوم حقق هدفين مزدوجين : أولهما ” ضربة معلّمية ” لحركة النهضة ، التي وضعت خصومها أمام الأمر المقضي ، بموافقتها على جلول عياد الذي سبق أن اقترحوه ، ولم يبدوا نحوه أي اعتراض ، وسحبت من تحتهم بساط المبادرة والمناورة على جميع المسارات .
وثانيهما انتصار معنوي للعباسي على من أرادوا حشره في الزاوية ، وتصغيره وأقصد بهم النداء والجبهة ، الذين سيكون لقاؤه بهما غدا شكليا ، بعدما حصل على موافقة الطرف الأقوى في معادلة الحوار ، ويريد أن يعلن على انتصار الحوار الوطني على شبح الإرهاب بالإعلان عن التوافقات يوم 4 أو 5 ديسمبر في ذكرى اغتيال الزعيم حشاد يرسل من خلالها رسالة للجميع تثمن دور منظمات المجتمع المدني في توفير مناخ الاستقرار السياسي والأمني .
ونشير ختاما أن جلول عياد ولد في 6 فيفري 1951 بخنيس من معتمدية المنستير.
تحصل سنة 1977 على ديبلوم في الاقتصاد من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية بتونس وعلى الماجستير فى الاقتصاد من جامعة ماريلاند بأمريكا سنة 1979.
وفي سنة 1980 التحق “بسيتي بنك” حيث تولى مهمة الإدارة العامة لفرع البنك بتونس وإدارة عمليات البنك بكل من الجزائر وليبيا ثم عين سنة 1987 نائب رئيس “سيتي كور” المؤسسة الأم لسيتي بنك.
وواصل مسيرته المهنية على الصعيد الدولي في عديد المؤسسات المالية المعروفة مثل “الكوربوريت بنك” بالإمارات العربية المتحدة و”سيتي بنك المغرب” بالدار البيضاء والبنك المغربي للتجارة الخارجية .
ويذكر أنه شغل خطة وزير للمالية في حكومة الباجي قائد السبسي .

الاثنين، 2 ديسمبر، 2013

راضية النصراوي : أتمنى أن يطيح جيش بلادى بالإخوان كما حدث بمصر


أكدت راضية النصراوى رئيسة المنظمة التونسية لمناهضة التعذيب في تصريح لها نشر بموقع اليوم السابع الألكتروني بتاريخ 01 ديسمبر 2013 أنها تراجع وضع حقوق الإنسان فى تونس بعد صعود الإخوان للحكم المتمثل فى حزب النهضة وحرمان الشعب التونسى خاصة المرأة من مكتسبات كانت قد نالتها قبل تولى الإخوان حكم البلاد، معربة عن أسفها تجاه العنف الشديد الذى يعامل به المتظاهرون من تلفيق قضايا وفتح النار عليهم واغتيال رؤوس المعارضة التونسية. 
وقالت المحامية الحقوقية : إن الوضع الحالى الذى تمر به تونس، يؤكد فشل حزب النهضة فى إدارة البلاد، معربة عن أملها فى مساندة الجيش التونسى للشارع إذا ما ثار ضد الإخوان، كما فعل الجيش المصرى وساند ثورة يونيو.
وعن حقوق الإنسان فى القانون التونسى قالت لـ »اليوم السابع »: « صدرت بعض القوانين الإيجابية لحماية حقوق الإنسان نوعا ما، أخص بالذكر منها القانون المتعلق بالحماية من التعذيب الذي أصبح لا يسقط بمرور الزمن، ونتمنى أن يكون الدستور يحتوى على ما يضمن للمواطن حقوقه وحريته بشكل واضح ».
وأضافت: « هناك انتهاكات فجة، مثلا ضحايا التعذيب بمراكز الشرطة أغلبهم يعذبون لتواصلهم معنا أو مع أى منظمة حقوقية، وهذا دليل على أن البوليس يريد قطع العلاقة بين الذين يتم تعذيبهم وبين منظماتنا، حتى يتسنى لهم فعل ما يشاءون ».

محاولة اغتيال “عبد الفتاح السيسي” تسفر عن بتر بساقه

نشرت الصفحة الرسمية لحزب “الحرية والعدالة”، مساء اليوم الأحد، خبرا “مؤكدا”، حسبما ذكرت، قالت فيه أن وزير الدفاع الفريق عبد الفتاح السيسي “تعرض لعملية اغتيال”، يوم 17 أكتوبر الماضي، من قبل أحد الضباط ، خلال زيارة قام بها للإسكندرية. وأضافت الصفحة أن العملية أسفرت عن “إصابة بساقه واختراق (رصاصة) أخرى للرئة”.


وقالت المعلومات “قام أحد الضباط بإطلاق رصاص خارق حارق على السيسي، داخل إحدى القواعد العسكرية، مما أسفر عن إصابته برصاصتين: الأولى بساقه، والأخرى بالرئة، الأمر الذى أدى إلى نقله إلى مستشفى القوات المسلحة تحت تعتيم كامل عن عملية الاغتيال”. وقالت الصفحة إن طاقم الحراسة الخاص بالفريق قام بتصفية الضابط منفذ عملية الاغتيال، بشكل فوري، دون تقديمه إلى محاكمة عسكرية.
ونقلت عن مصادر مطلعة بالقوات المسلحة تأكيدها أن “السيسي” انتقل إلى إحدى المستشفيات بالمملكة العربية السعودية للعلاج، فيما أكدت التقارير الطبية حتمية بتر الساق المصابة واستبدالها بطرف صناعي.
الجدير بالذكر أن الظهور الأخير للفريق عبد الفتاح السيسي قد أثار حالة من الجدل حيث ظهر واقفا في كلمة متلفزه عقب عملية تفجير أحد أتوبيسات نقل الجنود بسيناء، فضلًا عن ظهوره مع وزير الدفاع الروسي وهو يتحرك بشكل غير طبيعي أثناء استقباله بشكل مخالف لطريقة “السيسي” في استقبال زائريه، على حد الخبر المنشور بالصفحة.
ومن الجدير ذكره أن الخبر تناقلته صفحات رسمية على شبكات التواصل الاجتماعي تابعة لأحزاب سياسية في مصر..

الأحد، 1 ديسمبر، 2013

حسين العباسي يكذب تصريحات الطيب البكوش و ينفي وجود مقترح لترشيح السبسي لرئاسة الحكومة



كذب الامين العام للاتحاد العام التونسي للشغل حسين العباسي امس تصريحات الامين العام لحركة نداء تونس الطيب البكوش المتنثلة في ان حركة النهضة عرضت رئاسة الحكومة على الباجي قايد السبسي و هذا الاخير رفض رغم دور الوساطة الذي لعبه الاتحاد و خاصة امينه العام. و قال العباسي ان تصريحات الطيب البكوش عارية من الصحة مستغربا ما ورد عن البكوش . و اكد العباسي ان الازمة هي سياسية بالاساس و لا يمكن حلها الا بالتوافق حول شخصية وطنية محايدة.. من جهته عبر الباجي قايد السبسي رئيس حركة نداء تونس عن استيائه مما روج و ما قيل من محاولات لحشر بعض قيادات النداء على غرار الطيب البكوش في اقاويل لم تصدر عنهم و هي في راي السبسي محاولة لزعزعة العلاقة بين الاتحاد العام التونسي للشغل و نداء تونس قائلا ان جميع الاطراف اكدت انها متفطنة لما يحصل و ستتصدى لكل محاولة لافشال محاولات الرباعي استئناف الحوار الوطني .

عاجل تسريبات : الشخصية التي حشدت أﺻوات ﻧﺻف أﻋﺿﺎء اﻟﻣﺟﻠس اﻟﺗﺄﺳﯾﺳﻲ لتولي رئاسة الحكومة





أكدت مصادر إعلامية داخل المجلس التأسيسي أن ﻋﺪد اﻟﻤﻤﻀﯿﻦ ﻣﻦ ﻧﻮاب اﻟﻤﺠﻠﺲ اﻟﻮطﻨﻲ اﻟﺘﺄﺳﯿﺴﻲ اﻟﺬﻳﻦ ھﻢ ﻣﻊ ﺗﻮﻟﻲ أﺣﻤﺪ اﻟﻤﺴﺘﯿﺮي رﺋﺎﺳﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺑﻠﻎ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻧﺼﻒ أﻋﻀﺎء اﻟﻤﺠﻠﺲ.

نجيبة الحمروني تتوعد صالح عطية بعد أن كشف فضائح صحافتها: ستدفع الثمن غاليا



أكدت نقيبة الصحفيين نجيبة الحمروني على موجات إذاعة موزاييك اف ام ان صالح عطية سيدفع الثمن غاليا لقاء ما أقدم عليه من نشر الكتاب الاسود للصحفيين المرتزقة الذي خدموا بن علي و نظامه ويذكر أن فضايح بالجملة وردت في نفس الكتاب الذي أصدرته رئاسة الجمهورية لنجيبة الحمروني و عدد كبير من أعضاء النقابة ستنشر لاحقا

نجيب الدزيري: حمة الهمامي رأس الفوضى في البلاد ونحن أولاده ونعرفه جيدا





اتهم نجيب الدزيري أحد قيادات الاتحاد العام لطلبة تونس ” الجناح اليساري الطلابي” الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية نجيب الدزيري: حمة الهمامي رأس الفوضى في البلاد ونحن أولاده ونعرفه جيداوالأمين العام لحزب العمال حمة الهمامي بالوقوف وراء الفوضى والفتنة التي وقعت بين ابناء التيار اليساري في الجامعة.
وقال نجيب الدزيري ” اتحاد الشباب الشيوعي قام بالاعتداء على الجناح الراديكالي بأوامر من حمة الهمامي الذي اصبح يستهدف قواعد الجناح اليساري داخل الجامعة”, مضيفا ” نحن نعرف حمة الهمامي جيدا فنحن أولاده وتربينا في نفس مدرسته”.